Toggle navigation

Solaf Darwish

  • Mar 24, 2017

    Nick Mathiason - Finance Uncovered requested tax records from Solaf Darwish

     يقوم العديد من النواب المنتخبين حول العالم بالاستجابة لطلبات ناخبيهم، وأصبحوا أكثر شفافية فيما يتعلق بأموالهم والضرائب التي يدفعونها.


    في النرويج والسويد، يتم إتاحة الإقرارات الضريبية لجميع المواطنين بمَن فيهم الموظفين العموميين والساسة. في إيطاليا، يجب على أعضاء البرلمان تقديم إقراراتهم الضريبية كل سنة إلى السلطات البرلمانية. يتم إتاحة تلك الإقرارات بعد ذلك للفحص بواسطة الناخبين.


    وبعد أن كشف مركز التحقيقات الاستقصائية Centre for Investigative Reporting في باكستان عن مخالفات ضريبية على نطاق واسع بين نواب البرلمان هناك، يتم الآن في باكستان نشر التفاصيل الضريبية الخاصة بمجمل المواطنين بمَن فيهم النواب المنتخبين.


    يوجد من وجهة نظرنا اهتمام واضح وهام بشأن الإفصاح الكامل عن مصادر الدخل والمدفوعات الضريبية للنواب المنتخبين. ويرجع هذا في الأساس لأن النواب المنتخبين يتم دفع أجورهم من قبل دافعي الضريبة لاتخاذ القرارات الخاصة بالسياسة الضريبية، وتحديد كيفية إنفاق أموالنا نيابة عنا. الهدف هو تعزيز الشفافية والمساءلة وتفادي تضارب المصالح والممارسات الخاطئة.  


    نحن لا نوجه بأي حال من الأحوال اتهامات بأي ممارسات خاطئة، لكن كنواب منتخبين سنكون ممتنين إن أمكنكم الإجابة على بعض الأسئلة البسيطة التي من شأنها أن تساعد هذه الحملة الدولية الهادفة إلى تعزيز الشفافية.  


    1. هل تقومون بدعم أي تحركات أو سياسات من شأنها جعل الإقرارات الضريبية والأصول المالية للنواب المنتخبين متاحة بشكل دوري للفحص العام؟

    2. ما هي التحفظات والمحاذير التي قد تكون لديكم بشأن تلك التحركات أو السياسات؟

    3. هل قدمتم إقرارًا ضريبيًّا إلى الجهات المعنية؟

    4. برجاء تزويدنا بنسخة من الإقرار الضريبي الأحدث الخاص بكم.

    5. برجاء تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها في السنة الضريبية الأخيرة.

    6. إن لم يكن باستطاعتكم تزويدنا بالإقرار الضريبي الأحدث، أو تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها، برجاء إخبارنا  بالسبب.


    هذا الطلب تم تقديمه إلى مُشَرِعين وطنيين في أكثر من 20 دولة بما فيها مصر، ويتم تنسيق الحملة بواسطة "فاينانس أنكافرد Finance Uncovered"، وهي شبكة دولية لإجراء التقارير المالية الاستقصائية، ومقرها لندن.


    برجاء إرسال ردودكم في خلال شهر واحد. هدفنا هو نشر إجاباتكم والإفصاح عن أسماء كل المشرعين الذين لم يردوا على أسئلتنا أو طلبنا. برجاء إرسال ردودكم عن طريق الرد على هذه الرسالة الإلكترونية.


    تفضلوا بقبول فائق الاحترام،

    نيك ماثياسن

    فاينانس أنكافرد




  • Apr 07, 2017

    Mailbot sent an automatic reminder


    لقد قمنا منذ أسبوعين بطلب الرد على ستة أسئلة كما يلي: 


    1. هل تقومون بدعم أي تحركات أو سياسات من شأنها جعل الإقرارات الضريبية والأصول المالية للنواب المنتخبين متاحة بشكل دوري للفحص العام؟

    2. ما هي التحفظات والمحاذير التي قد تكون لديكم بشأن تلك التحركات أو السياسات؟

    3. هل قدمتم إقرارًا ضريبيًّا إلى الجهات المعنية؟

    4. برجاء تزويدنا بنسخة من الإقرار الضريبي الأحدث الخاص بكم.

    5. برجاء تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها في السنة الضريبية الأخيرة.

    6. إن لم يكن باستطاعتكم تزويدنا بالإقرار الضريبي الأحدث، أو تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها، برجاء إخبارنا  بالسبب.

    ونود أن نذكركم بأن المهلة النهائية للرد بعد أسبوعين.

    نتطلع إلى تلقي ردودكم.


    شكرًا جزيلا.


    تفضلوا بقبول فائق الاحترام،

    نيك ماثايسن

    فاينانس أنكافرد

  • May 06, 2017

    Mailbot sent another automatic reminder. The deadline has passed.

    لقد قمنا منذ بضعة أسابيع  بطلب الرد على ستة أسئلة كما يلي: 


    1. هل تقومون بدعم أي تحركات أو سياسات من شأنها جعل الإقرارات الضريبية والأصول المالية للنواب المنتخبين متاحة بشكل دوري للفحص العام؟

    2. ما هي التحفظات والمحاذير التي قد تكون لديكم بشأن تلك التحركات أو السياسات؟

    3. هل قدمتم إقرارًا ضريبيًّا إلى  الجهات المختصة؟

    4. برجاء تزويدنا بنسخة من الإقرار الضريبي الأحدث الخاص بكم.

    5. برجاء تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها في السنة الضريبية الأخيرة.

    6. إن لم يكن باستطاعتكم تزويدنا بالإقرار الضريبي الأحدث، أو تحديد مبلغ الضريبة التي قمتم بدفعها، برجاء إخبارنا  بالسبب.


    نود أن نذكركم بأن المهلة النهائية للرد قد انتهت، وإخباركم بأن عدم ردكم قد تم تسجيله. لكن إذا كنتم مازلتم ترغبون في ارسال اقراركم الضريبي، برجاء الرد على هذه الرسالة الالكترونية.


    تفضلوا بقبول فائق الاحترام،


    نيك ماثايسن


    فاينانس أنكافرد